ترجمة علوم

من هي “لوسي” التي يحتفي بها جوجل؟ 5 معلومات عن أقدم أسلاف الإنسان التي تمّ اكتشافها.

أوسترالوبيثيكوس أفارينيسيس/Australopithecus Afarensis هو أحد أسلاف الإنسان المنقرضة التي عاشت بين 3.9 و 2.9 مليون سنة ماضية. وقد وجدت عديد البقايا من هذا النّوع في شرق إفريقيا. لكن تبقى “لوسي” الحفرية الأكثر شهرة من هذا النوع. يبلغ الهيكل العظمي الجزئي المسمّى لوسي ما يقارب 3.2 مليون سنة من العمر.  اكتشف دونالد جوهانسون وفريقه “لوسي” في أثيوبيا.

يحتفل محرّك البحث جوجل بلوسي من خلال صورتها وهي تمشي ضمن سلسلة التطوّر التي أنتجت الإنسان. نقدّم هنا خمسة معلومات عن أحد أهمّ أسلَافِنا، “لوسي” بمناسبة ميلاد اكتشافها الحادي والأربعين.

1-  أغنية مجموعة بيتلز:

سمّيت الأحفورة/المستحاثة “لوسي” وقد أُخذ الإسم عن عنوان أغنية “Lucy in the sky with Diamonds” لمجموعة البيتلز/The Beatles. فبعد اكتشاف مجموعة العظام التي يتكوّن منها هيكل الأحفورة، توجّه عالم المتحجّرات/الأحياء القديمة دونالد جونسون/Donald Johanson إلى موقع التخييم مع فريقه. وضع شريط كاسيت لمجموعة البيتلز وحين انطلقت أغنية “Lucy in the sky with Diamonds”، اقترح أحد أفراد المجموعة أن يسُمّوا الهيكل العظميّ “لوسي”. قال جونسون لـبي بي سي/BBC:” فجأة، تحوّلَتْ لشخص.”

2- لوسي تسير باستقامة:

من أهمّ التفاصيل بخصوص “لوسي”، طريقتها في التنقّل. اكتشف العلماء من خلال دراسة عظامها، وعلى وجه الخصوص انحناء العمود الفقري وبنية الركبة، أنّها كانت تقضي معظم الوقت سيرا على قدميها. وهذي خاصيّة بشريّة لافتة للنظر.

3- كيف ماتت لوسي؟:

الأدلّة المتوفّرة بخصوص سبب موت “لوسي” تعقّد الأمور أكثر بدل تقديم أجوبة مقنعة. لا توجد أيّة آثار للعضّ على كامل هيكلها العظمي وهذا يرجّح أنّها لم تُقتل من طرف حيوان ما ولم تكن طعاما لأيّ منها بعد موتها. في المقابل، يوجد أثر لسنّ حيوان لاحم في أعلى العظم العانيّ الأيسر لكن، ليس معلوما إذا ما وقع هذا قبل موتها أو أنّها تعرّضت للعضّ في ما بعد.

4- لوسي في أثيوبيا:

هيكل لوسي العظميّ محفوظ ومخبّأ بعيدا عن العموم في مكان آمن تمّ بناؤه خصّيصا في المتحف الوطني الأثيوبي في أديس أبابا، غير بعيد عن مكان اكتشافها. أمّا ما هو معروض للعموم في المتحف فهو نسخة طبق الأصل منه صنعت من الجصّ/الجبس. أُخذ الهيكل العظمي الحقيقيّ في جولة في الولايات المتّحدة بين سنتي 2007 و2013، رغم الخوف من تعرّضه للتلف بسبب النّقل. توجد نسخ جصّية كثيرة من بقايا لوسي في أماكن عديدة حول العالم.

5- لوسي كانت قصيرة:

كانت أوسترالوبيثيكوس أفارينيسيس تمشي باستقامة وكانت تشبه الإنسان، لكنّها أقصر منّا بكثير. ماتت “لوسي” في سنّ صغير لكنّها كانت بالغةً، مكتملة النّموّ. يبلغ طولها 1.1 متر وتزن حوالي 29 كيلوغراما.

 

المصادر:

http://www.independent.co.uk/news/science/who-is-lucy-the-australopithecus-afarensis-google-doodle-discovery-a6745696.html

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D9%83%D9%88%D8%B3_%D8%A3%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D8%B3

تعليقات الفيسبوك

التعليقات

About the author

نهى سعداوي

تونسيّة، متحصلة على الماجستير في اللسانيات الانجليزية. مهتمة بالترجمة ودعم المحتوى العربي. هاوية كتابة. مناصرة للقضية الفلسطينية، لقضايا العرب والمسحوقين أينما كانوا.

Leave a Reply

Be the First to Comment!


 
نشر..

ادعم قرطاس!

سجل اعجابك بصفحتنا على تويتر او الفيسبوك و كن متابعا وفيا 🙂