سينما

The Silence Of The Lambs.. فيلم الإثارة الحائز على الخمس أوسكارات الكبرى

الخمس أوسكارات الكبرى

هل تعرف ماهي “الخمس أوسكارات الكبرى”؟
الخمس أوسكارات الكبرى أو The Big Five تعني التّتويج بأهمّ خمسة جوائز في حفلة توزيع الأوسكار، والمتمثّلة في:

  1. أفضل فيلم
  2. أفضل مخرج
  3. أفضل ممثل في دور رئيسي
  4. أفضل ممثلة في دور رئيسي
  5. أفضل سيناريو (لا يهم إن كان أصلي أو مقتبس)
تتويج فيلم "صمت الحملان" بالأوسكارات الخمس الكبرى

تتويج فيلم “صمت الحملان” بالأوسكارات الخمس الكبرى

ومنذ انطلاق النّسخة الأولى للمسابقة في سنة 1929، ورغم الكمّ الهائل من الأفلام التي ترشّحت لنيل الجوائز والتّتويجات، لم نتمكّن سوى ثلاثة أفلام من حصد The Big FiveK، وهي:

  1.  فيلم New York-Miami سنة 1935
  2.  فيلم One Flew Over The Cuckoo’s Nest سنة 1976
  3.  فيلم The Silence Of The Lambs سنة 1992

سينما الإثارة /Thriller

هي نوع من السينما يستخدم التوتر والانفعالات النفسيّة كعناصر رئيسيّة لها، يحفّز من خلالها مزاج المشاهدين. وذلك بإعطائهم مستوى عال من الترقب والشك والمفاجأة والقلق و/أو الرّعب. أفلام الإثارة غالبا جريئة، مثيرة وسريعة الخطى. توفّر الإثارة اندفاعا مفاجئا في العواطف والانفعال والبهجة التي تدفع السرد. تكون فيها فترات ذروة أو هدوء، وأحيانا إثارة سريعة الوتيرة تبقي الجمهور مشدود الأعصاب بينما تتّجه الحبكة نحو ذروتها باستخدام الانحرافات والتضليل بشدّة. مركز الإثارة في هذه الأفلام هي الشخصية الشريرة/villain التي تضع عقبات في طريق البطل عليه التغلّب عليها.

الأنواع الفرعيّة الأكثر شيوعا في أفلام الإثارة هي: الإثارة النفسيّة، إثارة الجريمة والإثارة الغامضة. وتعتبر أفلام ألفريج هيتشكوك من أنجح أفلام الإثارة بالإضافة لأصناف مثل الرّعب والحركة والأفلام البوليسيّة وأفلام التجسس.

The Silence Of The Lambs/صمت الحملان

 الفيلم “المجدّد” لصنف الإثارة والجريمة، والحائز على الخمس أوسكارات الكبرى والذي غيّر مفاهيم شخصيّة “القاتل” التي ظلّت على حالها لعقود منذ صدور فيلم Psycho لهيتشوك، الأب الرّوحي للتشويق والإثارة النفسية هو “The Silence Of The Lambs/صمت الحملان”. هذا الفيلم من إخراج Jonathan Demme وكتابة تيد تاللي/Ted Tally عن رواية Thomas Harris المستوحاة من أحداث حقيقيّة (هاريس هو صاحب سلسلة قصص الرّعب “هانيبال”). تمّ إنتاج الفيلم سنة 1991، وقد حاز إضافة لـ Big Five على الجائزة الأولى لنقابة الكتّاب الأمريكية لأفضل سيناريو، إلى جانب الدّب الفضي لأفضل إخراج في مهرجان برلين.

تدور أحداث الفيلم في أمريكا، حيث يتمّ تكليف المحققة كلاريس (Jodie Foster) بالبحث عن قاتل متسلسل متّهم بقتل ضحاياه وأكل لحومهم. وحتّى تتوصّل كلاريس إلى حلّ القضية تضطر للتحقيق مع السجين الخطير الدكتور هانيبال ليكتر (Anthony Hopkins)، الذي يجعل بدوره المسألة أكثر غموضا ورعبا …

يتميّز الفيلم بتسلسل مثير للأحداث التي تدور على وتيرة مرتفعة من التّشويق تجعل من الفيلم امتحانا نفسيا صعبا للغاية، بمشاهد مرعبة (رغم أن صنّاع الفيلم قد قاموا بحذف العديد من المشاهد الأخرى حفاظا على نفسية المشاهدين). يتخلّل أحداث الفيلم أيضا حوارات صادمة ومخيفة وذات محتوى مرعب، خصوصا التي تدور بين “جودي فوستر” و “أنثوني هوبكنز”، الثنائي الرئيسي الذي جعل من الفيلم تحفة سينمائية خالدة رغم سوداويتها، بأدائهما الخرافي للشخصيات.

فيلم “صمت الحملان” الرّمز الأمثل لأفلام الإثارة !

شريط عرض الفيلم:

المصادر:

هنا

تعليقات الفيسبوك

التعليقات

About the author

أيمن شلبي

Leave a Comment

ادعم قرطاس!

سجل اعجابك بصفحتنا على تويتر او الفيسبوك و كن متابعا وفيا 🙂

نشر..