طب و صحة

العصبية في رمضان .. 5 أسباب علمية

العصبية-الصوم-أسباب

العصبية في رمضان ، لماذا يكون البعض عصبيا في رمضان؟

حين ناقشت الموضوع مع صديق لي قال:”هذا من فعل الشيطان!” لكن في الحقيقة، ثمّة على الأقلّ 5 أسباب علمية غير “الشيطان” للعصبية في رمضان.

1 – Hypoglycemia (نقص السكر في الدّم)

أنت صائم، أي بلا أكل، أي لا سكّر في الدّم والسّكّر بالنسبة للجسم كالبنزين بالنسبة للسيارة لكن، قبل أن تتوقّف السيارة نتيجة عدم وجود البنزين، تبدأ بإعطاء إشارات أنّ البنزين قليل. ومن الإشارات التي يعطيها الجسم أثناء الصيام أنّ بعض الوظائف العصبية يحدث لها خلل وهو ما ينعكس في عصبيّة الشخص.

2- Dehydration (نقص الماء في الجسم)

يلعب الماء دورا هاما جدا في التكوين الجسدي للشّخص فهو مصدر مهمّ للأملاح التي إن حصل عدم اتّزان فيها، فمن الممكن أن يولّد نتائج عصبيّة سلبية. كما أنّ المياه مهمّة جدا لعملية الإخراج فهي التي تغسل الجسم من السموم. وإن لم تتوفّر كما يجب، تبقى السّموم في الجسم وهو ما يؤثّر على الحالة المزاجية للفرد.

3- عدم انتظام النوم

في أجسامنا ما يسمّى بالساعة البيولوجية Biological Clock وعلى أساسها يدرك الجسم أنّ هذا صباح -زمن الذهاب للعمل- أو هو ليل، للنوم. يكون هذا من خلال هرمونات تكون بمقدار معين صباحا أو ليلا لكن، في رمضان، تتغيّر أغلب مواعيد النوم للأسفخاصة مع السهر لوقت متأخّر للسحور، مع وجود عمل صباحا أيضا. هذا الاضطراب يجعل الشخص عصبيا رغما عنه، فهو لم ياخذ مقدارا يكفيه من النوم والراحة.

4- الجو الحار

نحن لا نأخذ ماء لنبرّد أجسامنا أثناء الصوم، وفوق هذا الجو حار أيضا. كلّما زادت الحرارة في المحيط من حولنا كلّما زادت هرمونات معيّنة وتُرجمت لحالة توتّر. فمن الطبيعي، أن ننفعل ونكون عصبيّين. بالإضافة لهذا، يشغّل الحرّ الجهاز السمبثاوي Sympathetic Nervous System الذي يعمل في أوقات المشاكل والضغوط ولهذا لا نطيق أنفسنا في الصيف.

5- العصبية تولّد عصبية

Cognitive Neoassociation Model نظرية تقول أنّ الإنسان حين يتعرّض لموقف سلبي، يقابله بموقف سلبي مثله. أنا شخص صائم أسير في الشارع، وثمة شخص عصبي بسبب انخفاض السكر والحرارة، بدل أن أتجنبه وأنتبه لسبب حالته، أتعامل مثله بطريقة سلبية. تراكم الضغوط يوصل الشخص العادي للعصبية وأحيانا يكون الغضب ناتجا عن صيام غصبا أو تحت ضغط، فيكن أشبه بانفجار ملحوظ ومرعب.

المصادر:

هنا هنا هنا

تعليقات الفيسبوك

التعليقات

About the author

كيرلس بهجت

Leave a Comment

ادعم قرطاس!

سجل اعجابك بصفحتنا على تويتر او الفيسبوك و كن متابعا وفيا 🙂

نشر..