تاريخ

من تاريخ المسجد الأقصى -2-

من تاريخ المسجد الأقصى -1-

التجديد والإصلاح في المسجد الأقصى

عام 746 ميلادية، تعرّض المسجد الأقصى إلى زلزال أدّى إلى تدميره، وبعد أربع سنوات أطاح السّفاح بالخلافة الأموية، وأنشأ الخلافة العباسية عام 750ميلادية. وبعد أربع سنوات، توفّي السّفّاح بعد أن عهد بالخلافة لأخيه أبي جعفر المنصور. وقد أعلن المنصور نيّته لإصلاح المسجد، وقال إن لويحات الذهب والفضة التي غطّت بوابات المسجد يجب إزالتها. وقد تحولت إلى دينار ودرهم لتمويل إعادة الإعمار التي انتهت في عام 771 ميلادية. وفي عام 774 ميلادية، ضرب زلزال ثانٍ المسجد أدّى إلى تدمير معظم إصلاحات المنصور، باستثناء تلك التي في الجزء الجنوبي منه. وفي عام 780 ميلادية، أعيد بناء المسجد في عهد الخليفة محمد المهدي، فأنقص من طوله وزاد في عرضه. وفي عام 985 ميلادية، أشار الجغرافي المقدسي أنّ المسجد الذي تمّ تجديده كان يضمّ خمسة عشر رواقا وخمسة عشر بابا.

في عام 1033ميلادية، تعرّض المسجد لأضرار بليغة بسبب وقوع زلزال آخر. وفي عهد الخليفة الفاطمي الظاهر تمّ إصلاح الأضرار، وتجديد المسجد بين عامي 1034 و1036 ميلادية وقد تمّ تخفيض عدد الأروقة إلى سبعة. وفي عهد الظاهر بنيت الأروقة الأربعة من القاعة المركزية والممرّ الذي يُستخدم حاليّا كأساس للمسجد وقد كان الممرّ المركز ضعف عرض الممرات الأخرى. وكان الجغرافي الفارسي ناصر بن خسرو قد وصف المسجد الأقصى خلال زيارته له عام 1047 ميلادية.

في عام 1099 ميلادية، سيطر الصليبيون على القدس، أثناء الحملة الصليبية الأولى. وبدلا من تدمير المسجد أطلقوا عليه اسم معبد سليمان، وقد استخدموه أوّلا كقصر ملكي وإسطبل للخيول. وفي عام 1119م، تمّ تحويله إلى مقر لفرسان الهيكل. وخلال هذه الفترة، خضع المسجد إلى بعض التغييرات الهيكلية، بما في ذلك توسيع الشرفة الشمالية، وإضافة محراب الكنيسة وجدار فاصل، وقد تم بناء دير جديد وكنيسة أيضا في الموقع، جنبا إلى جنب مع غيرها من الهياكل المختلفة. كما شيد فرسان المعبد أقبية ومرفقاتها في الجهة الغربية والشرقية للمبنى. ويستعمل القبو الغربي حاليا كمسجد للنساء أما الشرقي فيستخدم كمتحف إسلامي.

التقط هذه الصورة غوستاف دلمان، أول مدير للمعهد الألماني البروتستانتي للآثار (DEIAHL)

بعد حصار 1187 ميلادية، استطاع صلاح الدين الأيوبي استعادة القدس من يد الصليبيين. وأُجريت العديد من الإصلاحات والتّجديدات في المسجد الأقصى من أجل إعداد المسجد لأداء صلاة الجمعة. وفي غضون أسبوع من استعادة صلاح الدين للقدس، تمت إزالة المراحيض ومخازن الحبوب المثبتة من قبل الصليبيين في الأقصى. وقد تمت أيضا إزالة الأرضيّات المغطّاة بالسجاد الثمين، وباطنها المعطّر بماء الورد والبخور. وقد كلّف نور الدين الزنكي، ببناء منبر جديد مصنوع من العاج والخشب في 1168-1169 ميلادية، ولكن الانتهاء منه لم يتم إلا بعد وفاته. وقد قام صلاح الدين بإضافة منبر نور الدين زنكي إلى المسجد في نوفمبر 1187ميلادية. وفي عام 1218م، تمّ تشييد الرّواق الشمالي للمسجد مع ثلاث بوابات في عهد المعظم السّلطان الأيوبي لدمشق. وفي عام 1345م، تمّت إضافة اثنين من البلاطات وبوابتين على الجانب الشرقي للمسجد، بأمر من السّلطان المملوكي الكامل سيف الدين شعبان بن قلاوون.

بعد وصول العثمانيين إلى السلطة في بدايات القرن السادس عشر، قاموا ببعض الإضافات للحرم ككل، وشمل ذلك بناء نافورة قاسم باشا. تمّ كذلك ترميم بركة من رارانج، وبناء ثلاث قباب قائمة بذاتها، وأبرزها قبّة النّبي. وقد اهتمّ الولّاة العثمانيّون في القدس بالمسجد كثيرا وجعلوه في مقدمة أولوياتهم.

كان التّجديد الأوّل للمسجد الأقصى في القرن العشرين في عام 1922، عندما كلّف المجلس الإسلامي الأعلى عبر أمين الحسيني مفتي القدس الكبرى المهندس المعماري التركي أحمد كيماليتين كي يستعيد المعالم الأثرية في ساحاته. وكلّف مهندسين معماريين وخبراء مصريين ومسؤولين محليين بالمساهمة والإشراف على الإصلاحات. وشملت التجديدات تعزيز الأسس الأموية القديمة للمسجد، وتصحيح الأعمدة الداخلية، لتحلّ محلّ العوارض ونصب السقالات، وترميم الأقواس والمنطقة الداخلية للقبة الرئيسية وكيفية الحفاظ عليها، وإعادة بناء الجدار الجنوبي، واستبدال الأخشاب في الصحن المركزي بكتلة من الخرسانة. وكشفت التجديدات أيضا عن فسيفساء تعود إلى العصر الفاطمي، واكتُشِف وجود نقوش على الأقواس الداخلية التي كانت مغطاة بالجبس. وقد زيّنت الأقواس بالذهب والجص الأخضر ملون واستبدلت الأخشاب بالنحاس. جدّد ربع نوافذ الزجاج المعشّق أيضا بعناية شديدة حفاظا على التصاميم العباسية والفاطمية الأصلية. وقد تعرض المسجد الأقصى لأضرار شديدة بسبب وقوع زلازل ما بين 1927 و1937، تم إصلاحها بين 1938 و1942.

حريق المسجد

تعرّض المسجد الأقصى يوم الخميس الثاني والعشرين من أغسطس عام 1969، إلى حريق على يد أسترالي يهودي متطرّف يدعى مايكل دينس روهن. حرق الجامع القبلي الذي سقط سقف قسمه الشرقي بالكامل، واحترق منبر صلاح الدين. وقال روهن تعقيبا على الحريق الذي افتعله أنه كان يأمل في أن إحراق المسجد الأقصى سيعجّل المجيء الثاني للمسيح، مما يمهد الطريق لإعادة بناء الهيكل اليهودي. وقد أُدخل روهن إلى مصحة الأمراض العقلية، وتم عقد قمة للدول الإسلامية في الرباط ردا على الحريق. وفي عام 1972 تم ترميم المسجد الأقصى والمنبر.

في ثمانينيات القرن العشرين، تآمر بن شوشان ويهودا اتزيون وكلاهما عضو في منظمة غوش إيمونيم السرية، لتفجير المسجد الأقصى وقبة الصخرة. وخلال الانتفاضة الأولى قتل 22 فلسطينيا وأصيب أكثر من 100 آخرين من “شرطة الحدود الصهيونية” خلال الاحتجاجات على مجموعة من اليهود المتدينين، الذين كانوا في طريقهم لوضع حجر الأساس للهيكل الثالث.

في 28 سبتمبر 2000 ، قام أرئيل شارون وأعضاء من حزب الليكود، جنبا إلى جنب مع 1000 حارس مسلح، بزيارة المسجد الأقصى، مما تسبب في مظاهرة كبيرة من الفلسطينيين احتجاجا على هذه الزيارة. وبدأ الفلسطينيون من الحرم القدسي الشريف برمي الحجارة على شرطة الصّهاينة التي قامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع و الرصاص المطاطي على الحشد مما أسفر عن مقتل أربعة وإصابة 200 شخص. وقد أثارت هذه الزيارة انتفاضة فلسطينية لمدة خمس سنوات، يشار إليها باسم انتفاضة الأقصى.

العمارة في المسجد الأقصى

  • تبلغ قياسات المسجد: من الجنوب 281 مترا ومن الشمال 310 أمتار ومن الشرق 462 مترا ومن الغرب 491 مترا. وتشكّل هذه المساحة سدس مساحة البلدة القديمة، وهذه الحدود لم تتغير منذ وضع المسجد أول مرة كمكان للصلاة.
  • للمسجد الأقصى أربعة مآذن هي مئذنة باب المغاربة الواقعة الجنوب الغربي، مئذنة باب السلسلة الواقعة في الجهة الغربية قرب باب السلسلة، مئذنة باب الغوانمة الواقعة في الشمال الغربي، ومئذنة باب الأسباط الواقعة في الجهة الشمالية.
  • توجد في المسجد الأقصى سبعة مساجد معمدة مع عدة قاعات صغيرة إضافية من الجهة الغربية والشرقية من الجزء الجنوبي من المسجد، وهي: الجامع القِبلي، المصلى المرواني، مصلى الأقصى القديم،
  • يضك أيضا مسجد قبّة الصخرة، مسجد البراق، مسجد المغاربة، جامع النساء.
  • يحتوي المسجد الأقصى عدة قباب، قبة الصخرة، قبة السلسلة، قبة النحوية، قبة الأرواح، قبة النبي سليمان، قبة النبي الخضر، قبة المعراج، قبة الميزان، قبة يوسف آغا، قبة النبي موسى، قبة النبي، قبة يوسف، قبة عشاق النبي، قبة الشيخ الخليلي، قبة النبي عيسى “مهد النبي عيسى”.
  • يحتوي المسجد الأقصى على خمسة عشر بابا منها عشرة أبواب مفتوحة، والبقية مغلقة منذ زمن بعيد لأسباب عديدة. وتقع جميع الأبواب المفتوحة في الجهة الشمالية والغربية من المسجد. وهي في الوقت نفسه تقع ضمن أسوار المسجد الأقصى. أبواب المسجد الأقصى تشترك جميعها في أنها أبواب خشبية مكونة من دفة أو دفتين. وتشتمل على خوخة -“فتحة”- لتنظيم المرور استعملت لمرور المتأخّرين بعد إغلاق الأبواب عند الغروب. الأبواب المفتوحة هي: باب الأسباط/ باب الأُسود، باب حطة، باب العتم/ باب فيصل، باب الغوانمة، باب الناظر، باب الحديد، باب القطانين، باب المطهرة، باب السلسلة والسكينة/باب النبي داود، باب المغاربة. أما الأبواب المغلقة فهي: باب المنفرد، الباب الثلاثي، الباب المزدوج من الداخل، الباب الذهبي المعروف أيضا بباب الرحمة، باب الجنائز.
  • يحتوي المسجد على رواقين هما الرواق الغربي، الرواق الشمالي.
  • في المسجد الأقصى عدة رياض ومدارس هي: مدارس الأقصى الإسلامية، المدرسة البكرية/ الدوادارية، ثانوية الأقصى الشرعية، المدرسة الغادرية، المدرسة الباسطية، المدرسة الأمينية، المدرسة الملكية، المدرسة الأسعردية، المدرسة المنجكية، المدرسة العثمانية، المدرسة الأشرفية، المدرسة التنكزية، المدرسة المحدثية، المدرسة الصبيبية، المدرسة الجاولية.
  • فيه كذلك عدة بوائك، هي البائكة الشمالية، البائكة الشمالية الغربية، البائكــة الغربية، البائكة الجنوبية الغربية، البائكة الجنوبية، البائكة الجنوبية الشرقية، البائكة الشرقية، البائكة الشمالية الشرقية.
  • يحتوي كذلك على عدة أسبلة هي: سبيل الكأس، سبيل شعلان، صهريج المعظم عيسى الأيوبي، سبيل البصيري، سبيل قايتباي، سبيل قاسم باشا، سبيل سليمان القانوني، سبيل باب المغاربة، سبيل باب حطة، بركة النارنج، سبيل الشيخ بدير، سبيل البديري، سبيل منبر برهان الدين، سبيل الزيتونة، سبيل الرحمة.
  • كما يحتوي المسجد الأقصى على معالم أخرى مثل حائط البراق، ومنبر نور الدين الزنكي، وآبار الأقصى وأشهرها بئر الجنة وبئر رمانة، ومصاطب من الفترة العثمانية والفترة المملوكية ومصاطب غير مؤرخة.
 المصادر
  • الموسوعة الفلسطينية
  • تاريخ الامم والرسل والملوك لأبي جعفر الطبري
  • البداية والنهاية لابن كثير
  • الكامل في التاريخ لابن الأثير
  • الحروب الصليبية لمحمد العروسي المطوي
  • ويكيبيديا
  • شهادات حية عن حريق الاقصى ـ مواقع وقنوات اخبارية

تعليقات الفيسبوك

التعليقات

About the author

خالد جمعه

Leave a Comment

ادعم قرطاس!

سجل اعجابك بصفحتنا على تويتر او الفيسبوك و كن متابعا وفيا 🙂

نشر..