سينما مراجعات

طارد الأرواح الشريرة The Exorcist أيقونة الرعب الكلاسيكية الملعونة

يظل فيلم The Exorcist من أكثر الأفلام رعبا وإثارةً للجدل على مرّ التاريخ ونستطيع أن نقول أيضا أنه يمثّل مرحلة فاصلة في تاريخ أفلام الرعب. حقق الفيلم إيرادات قياسية وقت نزوله عام 1973 بلغت قرابة النصف مليار دولار عالميا.

كان الفيلم أشبه بصدمة للمجتمع في ذلك الوقت. وقف الآلاف أمام شباك التّذاكر للحصول على تذكرة وخرج الكثير منهم من قاعات العرض قبل نهايته من الخوف والرعب. وهو ما خلق حالة من الإنكار في أوساط المجتمع الأمريكي والعالمي  في ذلك الوقت بسبب العنف والدموية في الفيلم.

نبذة عن الفيلم

الفيلم مقتبس عن رواية للكاتب William Blatty صدرت عام 1971 وهي بدورها مقتبسة عن أحداث حقيقية. القصة عن فتى يدعى (Roland Doe) -إسم مستعار لإخفاء هوية الفتى. قام الكهنة في مستشفى جورج تاون بعملية طرد أرواح حقيقية لهذا الفتى، حصلت خلالها أمور غريبة وخارقة للطبيعة.

حين بدأ William في كتابة الرواية، طلب أهل الفتى استبدال شخصيته في الرواية بفتاة لحماية هوية ابنهم أكثر. ويقال أنّه قد عولج ووجد فرصة عمل في ناسا وتقاعد بعدها بأعوام طويلة غير متذكّر أيّ شيء عن هذا الحادث.

قبل إسناد الفيلم للمخرج William Friedkin، عُرض الفيلم على المخرج Stanley Kubrick ولكنّه فضّل أن يبدأ في مشروعه الخاص.

عند البدء بتصوير الفيلم، شبّ حريق دمّر المنزل الذي كان يُفترض بدء التصوير فيه. أُلقي اللوم على أحد الطيور التي اصطدمت بعلبة الكهرباء، والغريب أنّ غرفة الفتاة التي ستلعب الدور الرئيسي Linda Blair قد وجدت كما هي بدون أن تمسسها النيران.

أحداث مأساوية متلاحقة لطاقم العمل

وفيات بالجملة في طاقم التصوير

توفي اثنان من طاقم التمثيل أولهما الممثل Jack MacGowran في 30يناير وهو الذي مثل في الفيلم الشهير Doctor Zhivago. وبعده بعشرة أيام، لحقت به Vasiliki Maliaros التي كانت تقف للمرة الأولى والأخيرة أمام كاميرا حيث رآها المخرج William Friedkin في مطعم في نيويورك واقترح عليها المشاركة في الفيلم ووافقت على الفور. من الطبيعي أن تحدث الوفيات لا سيما حين يكون الممثل مسنا أو لمشاكل صحية يمر بها ولكن الغريب والعامل المشترك في وفاة الاثنين أنهما ماتا أثناء تصوير الفيلم.

لم تسلم Linda Blair من الوفيات كما سلمت غرفتها من الحريق، فقد توفي جدها أثناء تصوير الفيلم أيضا.

في أول أيّام التصوير، توفّي شقيق الممثل Max von Sydow الذي قام بدور الراهب Merrin في الفيلم.

توفي ابن الممثل Jason Miller الذي قام بدور الراهب Karras نتيجة اصطدام دراجة بخارية به في موقع غير بعيد عن مكان التصوير.

إصابات أثناء التصوير

أثناء التصوير، أصيبت الفنانة Ellen Burstyn -أم الفتاة الملبوسة في الفيلم- في أحد المشاهد حين قامت ابنتها Linda بإلقائها على الأرض مما أدى لإصابتها إصابة بالغة، ونزف الدم منها. تم استخدام هذا المشهد الحقيقي في الفيلم. ومازالت Ellen تعاني من آثار تلك الإصابة.

أصيبت Linda Blair أيضا أثناء تصوير أحد مشاهد التلبس، إذ تداعت إحدى حاملات السرير. وسقطت من السرير فأصيبت في  ظهرها. كما تعرضت  لكثير من المضايقات بسبب هذا الفيلم فقد صدّق الناس أنها مسكونة بالشياطين بالفعل ووصل الأمر حد تهديدها بالقتل من بعض الجماعات المتدينة. فعيّن لها استديو Warner Bros حارسا شخصيا لمدة 6 أشهر بعد إطلاق الفيلم. وعندما توقف الأستديو عن الدفع للحارس وتواصلت تهديدات القتل، أخذ والداها دور حمايتها على عاتقهم، حيث كانوا يقومون بإخفائها عند اصدقائهم في مدن متفرقة بالولايات المتحدة .

لازم سوء الحظ Linda فقد اتهمت بحيازة وشراء كوكايين من أحد التجار الذي كان يبيع الجراء أيضا. قالت أنها كانت تنوي شراء جرو وليس مخدرات، وتم تخفيف الحكم عليها ليصل لثلاثة سنوات تحت المراقبة وغرامة 5000$ وأُسندت لها أداور ثانوية في هوليوود. وقد حاولت في سنوات حياتها التالية أن تمحو صورة الفتاة المسكونة بالشياطين (الضحية) من مخيلة الناس لدرجة أنها قامت بدور يسخر من دورها في فيلم The exorcist في فيلم Repossessed مع الممثل Leslie Nielsen.

هل The Exorcist ملعون حقا؟

يعتقد كثيرون أن الفيلم ملعون وأنّ عرضه من خلال جهاز عرض الافلام هو بمثابة دعوة صريحة لحضور الشيطان.  وقال Billy Graham، وهو أحد القساوسة المشهورين في الولايات المتحدة، عن الفيلم: “هناك قوة شر في الفيلم، في نسيج وبنية الفيلم نفسه”.

عندما صدر الفيلم لأول مرة، تم حظره في كل دول الشرق الأوسط بلا استثناء.

من المواقف الغريبة المنسوبة للفيلم، أنّه في أحد العروض، كانت هناك امرأة خائفة جدا لدرجة الإغماء أثناء العرض. كُسر فكها عندما سقطت ورفعت دعوى قضائية ضد صانعي الفليم. اهتم أستديو Warner Bros بتسوية القضية خارج المحكمة ودفع مبلغا من المال تعويضا للمرأة، لم يتم الكشف عنه.

بعد مرور 14 عام على عرض الفيلم، عاشت الممثلة Mercedes McCambridge التي أدّت صوت الشيطان في الفيلم، حادثة مفجعة حيث قام ابنها بالانتحار بعد ان قتل زوجته وابناءه.

الختام

إذا لم تشاهد فيلم The Exorcist بعد، فلا تخف من اللعنة. إنه فيلم يستحق المجازفة! ولتكتشف بنفسك إن كان ملعونا أم أن الأمر لا يتعدى كونه صدفا غير مقصودة. نحن طبعا غير مسئولين عن ما سيحدث لك.

المصادر:

The Exorcist: The True Story (Full Documentary)
https://www.youtube.com/watch?v=cp8z4sB2AWA

The Exorcist (1973)-IMDB
http://www.imdb.com/title/tt0070047

The Exorcist (film) – wikipedia

https://en.wikipedia.org/wiki/The_Exorcist_(film

تعليقات الفيسبوك

التعليقات

About the author

إسلام سعيد

Leave a Comment

ادعم قرطاس!

سجل اعجابك بصفحتنا على تويتر او الفيسبوك و كن متابعا وفيا 🙂

نشر..